مرحبا بك في منتديات شباب ليبيا يمكنك أن تقوم بزيارة أفضل صور جديدة وحصريه وكذلك يمكنك زيارة منتدى غرائب وعجائب العالم  وكذلك لا تنسي قسم الـ قصص والروايات الشيقة وكذلك للفتيات يمكنكم زيارة قسم ازياء وموضة ويمكنك مشاهدة  مسجات للموبايل وترقبوا كل ما هو جديد وحصري في منتديات شباب ليبيا

 


العودة   منتديات شباب ليبيا > منتديات ادبية و شعرية > خواطر - خواطر قصيره

خواطر - خواطر قصيره خواطر رومانسية خواطر حب كلمات ناعمة رومنسيات خواطر قصيره و حزينه عن فراق و عتاب و اجمل خواطر رومانسيه شعريه خاطرة حب ألم شوق

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-21-2011, 12:51 AM رقم المشاركة : 1
Atheel
عضو
جديد


رقم العضوية : 164757
تاريخ التسجيل : Mar 2011
عدد المواضيع :
عدد الردود :
مجموع المشاركات : 11

Atheel غير متواجد حالياً

افتراضي من ذكريات الطفولة





من ذكريات الطفولة
من منّا لا يتذكر سنوات طفولته؟
أو على الأقل يعلق في ذهنه بعضٌ من رواسبها التي تدوم معه زمنا طويلا؟
ومن منّا لا يحن إلى أيام الزمن الجميل الخالِ من العولمة ونفاق الآلة وحضارة المصانعة؟
من منّا لا يهرب بذاكرته أحيانا ليعيش في لذة خلسٍ لحيظات قد عفا عليها الزمن إلا من بقايا ذاكرة قد أعياها التذكر؟
أنا من صنف من الناس أقدس القديم الجميل واحن إليه حنين الطيور إلى أوكارها وكثير ما تأخذني إغفاءة لذيذة اعيش فيها متعة ذكريات وعبق ماض منصرم قد مسخته الكهرباء والآلة وأحالته إلى شبح باهت لا يتسنى لنا الدنو منه.
لازلت أذكر ذاك اليوم الغريب من عام 1974 حينما اقتادني أخي الأكبر مني وقادني أنا وقريب لي أسمه هيثم وأبن عمي ومررنا إلى مصور في الحارة حيث أدخل رأسه تحت قطعة من القماش لتخرج لي صورة أفزعتني وانأ أقرع الرأس جاحظ العينين وليقودنا كجداء مسالمة إلى مبنى كبير أصطلح ان أسميه مدرسة وليتكلم أخي مع رجل أصلع يميل الى السمنة قليلا ثم يأخذ أوراقا وصورا ثم ليسارع إلى جذبنا بوداعة إلى قاعة كبيرة أسمها صف دراسيّ لنجلس في مقعد خشبي قاس عرفنا أن اسمه مقعد فيما بعد.
جلسنا ثلاثتنا في مقعد واحد ثم خرج أخي ليراقبنا من الشباك ولم ينبس أي منا ببنت شفة ولا زلت اذكر إنني كنت اتثائب بشكل متواصل حتى شعرت بان خدودي ستتشقق لا محالة.
كنت اجول ببصري في أرجاء القاعة تارة وفي الرؤؤس القرعاء الملساء والتي تناثرت في أرجاء الفصل ككوم من البطيخ وكان عدد هذه الرؤؤس يربو على خمسة وخمسين أو يزيدون قليلا.
دخل عندنا رجل عرفنا أن اسمه معلم وان علينا ان نقوم إذا ما دخل عندنا وألا نجلس إلا إذا أمرنا بذلك وكنا نرتعب لدى مروره بقرب مقعد احدنا خوفا من عصاته التي لا تكاد تفارقه وكان إسمه حكمت وكان احمر قانيا لدرجة اننا أسميناه فيما بعد ((حبة البندورة)) وكان إذا ما غضب على احدنا أرغى وأزبد حتى تناثر رذاذ بصاقه الذي كنت أشم فيه رائحة دهن عتيق لعله قادم من تاثير مهنته بعد الدوام إذ ان لديه ملحمة.
لا زلت اذكر جاكيته ذا اللون البني والذي لم يفارقه حتى آخر مرة رأيته فيها قبل اكثر من خمسة عشر عاما ولعل صورته التي لم تزل مطبوعة في مخيلتي له هي بذلك الجاكيت البني الذي بالكاد ان يغطي كرشا مستديرة ،ولا زلت اذكر ان تلك الجاكيت لم تكن مصلوحة جيدا إذ أن اطرافها السفلية كانت معكوفة إلى الاسفل بطريقة دراماتيكية.
من اللحظات الجميلة التي كانت تفرحنا هي حصة الرياضة والتي كنا نتدافع فيها كلنا حول كرة صغيرة من الجلد اكلد اجزم بأنني لم المسها قط وخاصة ان وحشا بهيئة آدمي كان يقرأ في صفي وكنا إسمه حسين وكنا نلقبه بحسين ابو الطبيخ كناية عن شراهته وضخامة جسمه إذ انه لو تم صرفه إلى أطفال لربما عادل سبعة او أكثر من حجمي.
نعم لم نكن نجرؤ على الإقتراب من تلك الكرة الجلدية المفرزة وكنت احلم يوما ان اعانقها ولو لحظة فلم أفلح.
كنا نخاف كثيرا من أبي الطبيخ فقد كان أشرس طالب وأضخم طالب وكان الكل يحرص على خطب وده ورضاه فهو شريكنا في شطائر الجبن والمربى والزعتر والويل كل الويل لمن يعانده.
في يوم من الأيام دخل ساع المدرسة ((عبد الكريم)) وكان يحمل كتبا ملونة جميلة تفوح منها رائحة حبر المطابع التي كنت اعشقها واحن اليها حتى الآن وقاموا بتسليمنا كتب القراءة ومازلت إلى الآن أحفظ الدروس الأولى :رأس رؤؤس قدم زرد
را رو ري
را را را رو رو رو ري ري ري
وهذه الدروس إرتبطت بذهني بمدرس العربية وكان اصلع أسمر دائم التعرق شاحب الوجه يتكلف الإبتسام وإسمه علي وقد طلب منا حفظ نشيدة: هذي الهرة ما احلاها **** سمرا سمرا ما اذكاها
وأذكر انه طلب مني ان اسمعها ولم اكن حفظتها جيدا فتظاهرت باني مريض وأخذت اسعل واكح بطريقة مقرفة كلما قرات كلمة حتى قال لي إجلس مكانك وأنقذني من ضحكات زملائي .
ومما لا أنساه ان مربي صفي الأستاذ حكمت ((حبةالبندورة)) قد طلب مني ان اجلس في المقعد الاول وان اكون عريفا للصف لأسجل المشاغبين وهذه من علامات الرفعة في المدارس كالسقاية والرفادة عند اجدادي من قريش وهذا يعني انني كنت الأول على الصف ،غير انه لم اكن فرحا بذلك المنصب الذي سيجعلني أحابي أبا الطبيخ المشاغب الذي لا أجرؤ على مواجهته وفي نفس الوقت لا أستطيع ظلم زملائي الآخرين والظهور امامهم بمظهر الخائف فقررت أن أنتصر على جبني وقررت أن أستعد للمواجهة وأضحت أم المعارك تلوح في الآفاق.
لم يخب ظني فقد حدث يوما أن سجلت على لوح الصف أحد المشاغبين وكان إسمه رياض ونلقبه بصافي وكان هزيل الجسد ،فقال لي انت لا تستقوي الا على الضعفاء امثالي اما أبو الطبيخ فإنك لا تجرؤ على تسجيل إسمه هاي هي المرجلة؟ فقلت له أنت وابو الطبيخ عندي سيّان وسأسجل كل من تسول له نفسه العبث بامن هذا الصف فندت عن أبي الطبيخ صرخة تحدٍ فما كان مني الا ان تناولت قلم حبر من نوع سام فرنسي الصنع وأغمدته في رسغه حتى إنكسر القلم وانا غير مصدق لنفسي فما كان من ذاك الوحش الكاسر الا ان أصبح حملا وديعا يخطب ودي وحينها عرفت ان الشجاعة تنبع من القلب وأصبح الجميع يهابني في الصف بعد ان مرغت انف ذلك المارد في التراب طبعا رأيت ابا مراد((أبو الطبيخ سابقا)) قبل سنوات اثناء إجازتي وقد أصبح قمة في الأخلاق والإلتزام الديني وضحكنا كثيرا حينما إسترجعنا ذكريات الطفولة.
كانت بقالة ام نايف ملاصقة للمدرسة وكنا نتسابق عليها في الفرضة من اجل شراء الكيك او الكعك او المرطبات وكثيرا ما كنا نأخذ من غير ان ندفع وذلك للإزدحام على حانوتها الذي تفوح منه رائحة تثير جنون المعدة،وكثيرا ما كانت أم نايف تصرخ علينا وتقول أخرجوا عني،لا أريد ان ابيعكم شيئا وذلك لكثرة صراخنا عليها وسرقات البعض وعجزها عن خدمتنا جميعا في فترة الربع ساعة التي نستريح فيها.
من أسوا الذكريات فترة المسائي إذ انه كان يتوجب علينا الدوام بنظام الفترتين فشهر صباحي وشهر مسائي ،وفي الشهر المسائي كان انتظامنا يبدا من الثانية عشرة وحتى الخامسة مما يعني عودتنا في الظلام في الفصل المطير مما يعني خوفنا من أمنا الغولة وابي رجل مسلوخة والضباع الهائمة التي تبحث عن عظام الاطفال اللذيذة كما اخبرتنا بذلك عمتي مها رحمة الله عليها صاحبة اجمل أقاصيص وأساطير كنت كتبت عنها الكثير من الأقاصيص الجميلة في منتدى الحوت عجل الله فرجه الشريف حتى اقترح علي احدهم بتمويل طباعة مجموعة قصصية عن حكايات عمتي مها قد ابدأ بها هنا لو شجعتموني.
لا أريد ان أغمط عمتي مها حقها في عجالة فهي قد أسهمت إلى حد ما في صياغة طرق تفكيرنا بأقاصيصها في ليالي الشتاء الباردة المطيرة المظلمة حيث ضوء السراج يتهادى بين كانون فحم قد تناثرت على جوانبه حبات من الكستناء والبلوط على أنغام زمجرة رياح شتوية عاتية
وقد اندسيت في فراشي حامدا الله تعالى على أنني داخل فراش دافىء وبين إخوتي ولست بمتناول أي ضبع او غولة قد ((تقرقط ))عظامي على رأي عمتي مها.
ومن الذكريات الجميلة التي ابكيها إلى الان جلسات الصيف على ضوء القمر حيث تجلس جارتنا أم فيصل مع والدتي رحمها الله ويتجاذبان اطراف الحديث عن ذكريات الماضي وكيف تبدل الزمان واغنسان وكنت اجلس لأسترق السمع متظاهرا باني أقرا كتابا او قصة او اعبث بمذياع قديم.
لحديث امي رحمها الله تعالى مع ام فيصل ((وهي أبنة عمتي بالمناسبة)) ولا زالت على قيد الحياة رونق خاص إذ لا تسمع الا صوت صرصار الحقل او نقيق بعض الضفادع وتشم رائحة المقره((نبات ذو رائحة طيبة تاكله الماشية بنهم)) وتجول ببصرك في السماء الصافية التي لم تتلوث بقذارات العولمة والدولار والذي قالت عمتي مها لبائع الخضار المتجول يوما والذي تحجج بارتفاع أسعار الخضار بان الدولار قد ارتفع فقالت له عمتي ببساطتها ((الله يلعن أبو الدولا ر على أبو اللي يأكلوه)).
كانت أيام خير البشر كانوا بشرا والإنسان كان يتمتع بآدميته تاكل مما طبخته حارتك كلها فطبق من المجدرة وهناك طبق من العدس وصحن رائب وسطلا من المخيض وبيضا بلديا وخضار طازجة وفريكة شهيّة وكشك يسيل له اللعاب وجعدة ومرار وعلت وحميض وعكوب وخبيزة كلها من الحقل بلا كيماوي او سموم او إذلال امبريالي او قمح مخلوط بالذل والتنازل.



lk `;vdhj hg't,gm





اخترت لكم من مواضيعى

0 من ذكريات الطفولة
0 أيم طار موضوعي؟
0 هل هناك حياء في الدين؟
0 الزمن الجميل
رد مع اقتباس
قديم 03-21-2011, 01:06 AM رقم المشاركة : 2


رقم العضوية : 162001
تاريخ التسجيل : Mar 2011
عدد المواضيع :
عدد الردود :
مجموع المشاركات : 8,256
العمر : 28
الإقامة : فلسطين

انتقام الورد غير متواجد حالياً

افتراضي رد: من ذكريات الطفولة





عــآزف الكلمه
Atheel
للحرف رونق وللكلمة معنى
وللسطر حيــآة تنتعش بِـ صدق مشـآعر يسكبهآ القلم
معبراً عن مكنون القلوب
لك هنــآ وفق الخطى أعجوبه
لك أبجديه تتسم بنقــآء الغرآم العذب
فتلك الخـآطره بعثرت إحسـآس كـآمن الحس والرهف
سلمت بتميزك الآمع
...........
دمتـ معـآنق للتميز




اخترت لكم من مواضيعى

0 نعد للخمسه ونختار مسحراتي للمنتدي يسحرنا اوك
0 يا جماعه الفطور عندي
0 القذافي ياكد مقتله
0 مين مجروح يا جماعه يدخل بسرعه
0 بكل صراحه لو كنت مكان هالرجال شو تعمل
0 القبلة لها فائده كبيرة جدا للرجل وللمرأه
0 بحبك يا حبيبي لانك مغرور
0 كيف تحصلي علي بشره ناصعة البياض في دقيقتين؟
0 هل تعلم ؟؟؟ ادخل بسرعه
0 راح انموت وما عرفنا هالاشياء
رد مع اقتباس
قديم 03-21-2011, 01:19 AM رقم المشاركة : 3
عمرر
عضو
هام


الصورة الرمزية عمرر

رقم العضوية : 69566
تاريخ التسجيل : Mar 2010
عدد المواضيع :
عدد الردود :
مجموع المشاركات : 4,955
الإقامة : مصر

عمرر غير متواجد حالياً

افتراضي رد: من ذكريات الطفولة





اثيل
ما اروع نثرك
ونقاء حرفك
ياله من ذكاء وابداع
مزجت الصعب بالسهل
اهنئك لرقى حرفك
واهنئنا لوجودك قلمك بيننا
اهلا بقلمك بساحة الابداع محلقا
احترامى
اختك
عمرر




اخترت لكم من مواضيعى

0 لا تصالح...... أمل دنقل
0 سبحان مغير الاحوال من حال الى حال
0 فى رحاب آية
0 إلى قلبى
0 الرجاء اضف هنا يوميا دعاء لله قريب من قلبك
0 ابنى وافتخر
0 عذرا هنا أعلن انسحابى
0 اخبرنى ماذا كان شعورك حينها
0 القصيدة الدمشقية
0 الوحدة النفسية..والتجمهر الجغرافى
رد مع اقتباس
قديم 03-21-2011, 01:31 AM رقم المشاركة : 4
امير فلسطين
مشرف منتدى خواطر وعذب الكلام


الصورة الرمزية امير فلسطين

رقم العضوية : 49695
تاريخ التسجيل : Dec 2009
عدد المواضيع :
عدد الردود :
مجموع المشاركات : 8,849
الإقامة : فلسطين

امير فلسطين غير متواجد حالياً

افتراضي رد: من ذكريات الطفولة





سلمت يداك على هذا الأبداع
في قمة الروووووووووووعه
يع ـطيك الف عآآآفيه يالغلا
لك مني كل الود والأحترام
لك مني أجمل تحية مع ـطره

اخوك امير فلسطين




اخترت لكم من مواضيعى

0 ترحيب بالغالية ملاك فلسطين
0 نحمل بايدينا الحجارة وبقلوبنا الايمان والشجاعة
0 ( تهنئة ) عساكم من عواده
0 اهداء الى من سكنت قلبي
0 كيف نتخلص من الضغط النفسي ..؟؟؟
0 اقسمت ان لا عاشق سواك
0 سأظل احبك مهما طال الزمان
0 اهداء الى منتدى شباب ليبيا
0 اقسمت لكِ
0 اليكي سيدتي
رد مع اقتباس
قديم 03-21-2011, 02:02 AM رقم المشاركة : 5
Atheel
عضو
جديد


رقم العضوية : 164757
تاريخ التسجيل : Mar 2011
عدد المواضيع :
عدد الردود :
مجموع المشاركات : 11

Atheel غير متواجد حالياً

افتراضي رد: من ذكريات الطفولة





انتقام الورد
عمرر
أمير فلسطين
مروركم عطر الأرجاء
وتشجيعكم زاد من عزيمتي فشكرا




اخترت لكم من مواضيعى

0 هل هناك حياء في الدين؟
0 الزمن الجميل
0 أيم طار موضوعي؟
0 من ذكريات الطفولة
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الطفولة, ذكريات

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ذكريات غياب الاحبه خواطر - خواطر قصيره 2 10-21-2010 12:40 PM
ذكريات غياب الاحبه خواطر - خواطر قصيره 1 10-15-2010 12:15 AM
أوراق بين الطفولة و النضوج زهرةاللافندر خواطر - خواطر قصيره 2 07-21-2010 03:10 PM
ام حاتم مغرمة بحلوى الشام وتروي ذكريات العيد في الطفولة بنت سورية اخبار الفن - اخبار الفنانين 1 05-06-2010 05:03 PM

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 10:43 PM.
Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0
 

الوصول السريع

طريقة عمل الكيك صورلمناظرطبيعية كيف تجعل شخص يحبك نكت مضحكة اسماء بنات ايميلات بنات صور بنات طبخات سهلة اكلات جديدة عمل ايميل على الياهو شعر حزين شعر حب وصفات لزيادة الوزن مسجات حب قوقل ايرث اسماء اولاد منال العالم نكت محششين بنات للتعارف مسجات مقالب غرائب وعجائب اجمل الصور اسماء البنات مترجم انجليزي عربي اجمل النكت كلام حلو أسماء بنات اجمل نساء العالم اسماء اطفال اناشيد طيور الجنة ايقونات الحب صور قلوب اختصارات ماسنجر مسجات شوق فوتوشوب عربي سيارات 2013 منتديات جود

تنويه : المقالات والمواد المنشورة في شباب ليبيا لاتُعبر بالضرورة عن رأي موقع شباب ليبيا ولذا لا تتحمل ادارة الموقع عن اي ماده او مشاركه - تم - او سيتم نشرها من قِبل اعضائها ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير .