مرحبا بك في منتديات شباب ليبيا يمكنك أن تقوم بزيارة أفضل صور جديدة وحصريه وكذلك يمكنك زيارة منتدى غرائب وعجائب العالم  وكذلك لا تنسي قسم الـ قصص والروايات الشيقة وكذلك للفتيات يمكنكم زيارة قسم ازياء وموضة ويمكنك مشاهدة  مسجات للموبايل وترقبوا كل ما هو جديد وحصري في منتديات شباب ليبيا

 


العودة   منتديات شباب ليبيا > منتديات ادبية و شعرية > قصص - روايات

قصص - روايات قصص واقعية و روايات ادبيه طويله قصص مؤثرة و رومانسيه روايات رومنسيه قصص و روايات حب قصص حقيقية قصيرة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-09-2010, 07:52 PM رقم المشاركة : 1


رقم العضوية : 20133
تاريخ التسجيل : Aug 2009
عدد المواضيع :
عدد الردود :
مجموع المشاركات : 1,060

عبدالله القحيص غير متواجد حالياً

private قصة المثل الشعبي (مانيش صايدتك ولانك طيري )





هذا المثل لقصة واقعية حدث في الزمان السابق :-
كان في الزمان السابق عدد النساء قليل بالنظر إلى عدد الرجال ، ليس كما الآن ، حيث يتسابق الرجال على خطبة النساء الجميلات والتي يرى كل رجل أنها الأنسب له والأفضل ، وقد حدث كثير من المنازعات بين الرجال والعائلات والقبائل حول إمرأة واحدة تقدم لها عدة رجال ، فبعض النساء أشتهرت بجمالها ، وبعضهم بحسن التصرف والذكاء ، وبعضهم بالنسب الرفيع ، وبعضهم بوفرة المال عند أهلها ، وغيرهم ، وهناك قصص عديدة في هذا الموضوع مازالت الأجيال ترويها إلى الآن .
في ذلك الزمان كان هناك رجل أحب إمراة حباً كبيراً ، وكان كلاهما شاعر ، ولكن هذا الرجل ليس لدبه مال وفير ، وليس له نسب رفيع أو عائلة اشتهرت بوفرة المال لديها ، وحاله أنه رجل بسيط لا يملك مالاً ولاجاهاً ولا رفعة في نسب ورثها من عائلته ، اللهم إلا نفسه فقط وهو راضٍ عنها ، فطلب من أخته وأفراد أسرته أن يخطبوا له تلك المرأة وهي من عائلة أخرى ، لما سمعه عنها من جمال ونسب رفيع ، وقد أعجبه ذلك فلابأس أن يخطبها لنفسه ، فتقدمت أخته لسؤال المرأة عن رغبة أخيها في خطبتها ، وعندما حدتثها عن رغبة أخيها ، قالت لها المرأة : لا ، وفرضته بشدة ، وردت عليه ببيت من الشعر :- (مانيش صايدتك ولانك طيري ***ايداعيك مكتوبك وتلقى غيري ) ، وذهبت الأخت إلى أخيها بهذا البيت الشعري ، فطلب الرجل من أخته الرجوع إلى المرأة والاستفسار أكثر عن سبب رفضها وصدها له ، فقالت السبب هو أنك :- ( مانكش صقر الجلوة ***ومانكش طيري مرتكز عل علوة *** حق النبي والزاوية والخلوة *** زرزور زيك مايذوق شعيري ) ، وقد شاع ذلك الشعر بين الناس كعادة الناس من قبل ، حيث كان الشعر هو مصدر تناقل الاخبار بينهم ، فصار يرويه القاصي والداني ، حتى أن الرجل لقب بالزرزور ، ويقال له : جاء الزرزور ، ذهب الزرزور ، والزرزور هو طائر صغير يقتات على الحبوب الصغيرة والديدان وبعض ثمار الأعشاب ، وهكذا .
فالمرأة اكتفت بهذا الرد ، وفرحت به كثيراً ، لقطع الطريق أمام أي رجل يرغب في الارتباط بها ، فهي أوضحت للجميع شروط الاتباط بها ، وأصبح الرجال الذين لا يملكون طلبها ينسون التفكير في التقدم لخطبتها ، وبقيت في انتظار الأيام القادمة وما تحمله لها من مستقبل .
الرجل غضب غضباً شديداً ، وعرف أن رفض تلك المرأة له من أجل المال الذي هو لا يملك منه شيء ، أما النسب الرفيع والجاه فلا يستطيع له سبيل ، فقرر أن يسافر لجمع المال الكافي لحياته المستقبلية ، وقرر أن لا يرجع إلا ومعه ما يجعله ذو شأن ، فسافر إلى بلاد بعيدة ، وبعد مدة قيل أنها خمس سنوات عمل فيها بكل جد ونشاط وتضحية ، جمع مال لا بأس به ، فقرر أن يعود إلى أهله ، وقد أشترى غنم وإبل ومعه رعاة لهما ، ومعروف في ذلك الزمان أن المال في البادية هي الغنم والإبل فقط حتى يعرف الشخص وعائلته بأنهم من الأغنياء وذي شأن ، وعند رجوعه وفي الطريق يبحث عن خيام أهله ، وهو عندما يصل إلى مكان ما يسأل عن أهله ، وكلما وصل إلى خيام يسألهم فيعرف أن أهله مازالوا بعيدين أو قريبين ، ويستمر في المرور على كل الخيام التي تقابله ويسأل ، حتى وصل إلى خيام أهل المرأة التي سبق وأن تقدم لخطبتها ، فقال للرعاة اقتربوا من الخيام أكثر حتى ترى أهل المرأة التي خطبها وصدته ما وصل إليه من غنم وإبل ، والرعاة يقولون لمن يمر بهم أو يصادفهم هذه غنم وإبل فلان (يذكون أسمه ليعلم الجميع بأمره ) ، وقد تساءلت نساء تلك الخيام عن صاحب هذه الأغنام والإبل التي لم يروها بينهم من قبل ، فيرد عليهم الرعاة هذه أغنام وإبل فلان ، وقد وصل الخبر إلى المرأة التي تقدم لخطبتها ، فعرفت ما وصل إليه ذلك الرجل من شأن وهو الذي تقدم إليها سابقاً وصدته صداً شديداً ويدمر كيان الرجال ، واستمر في البحث عن خيام أهله حتى وصل أخيراً ، وقد رأى أهله طلائع الأغنام والإبل التي ملكها بعرقه وكفاحه ، وصاروا يهللون له ويباركون له ، ويهنؤونه على عودته ومعه كل هذه الأنعام ، فخرص الجميع عن قول كلمة زرزور ، بل أصبحوا ينادونه بالشيخ فلان بدل (الزرزور) ، وقد أمر بالذبائح لأهله وإكرامهم ، وبعد ثلاثة أيام من عودته ، سأل عن المرأة التي تقدم لخطبتها سابقاً أهي مازالت حية ؟ فأجابته أخته : نعم مازالت حية ، فسألها : هل تزوجت ؟ فأجابته : على علمنا أنها لم تتزوج بعد ، فطلب من أخته العودة إليها مرة أخرى وخطبتها ، ترددت الأخت كثيراً ، وطلبت من أخيها نسيان الموضوع نهائياً وعدم الرجوع له ثانية ، فقال لها : لابد من المحاولة ثانية وإلا لن اتزوج ما حييت ، وصمم على ذلك ، فما كان من أمر أخته إلا الرضوخ لطلب أخيها ، وذهبت إلى تلك المرأة فسألتها أن أخيها مازال يحبها ويريدها زوجت له ، فهي تعلم ما وصل إليه من شأن كبير ، ورأت كيف أصبح حاله ، فقالت المرأة : الآن ليس لدي مانع من الارتباط به والقبول به زوجاً ، ففرحت أخت الرجل ، وعادت إلى أخيها مستبشرة فرحة لتزف لإخيها الخبر ، ففرح هو الآخر بالخبر السعيد ، وما مرت أيام حتى خطبت تلك المرأة له ، وقدم لها الهدايا من مهر وغيره ، وحدد موعد الزفاف ، وزفت له ، وعندما دخل بها ، بعد السلام والترحيب بها وفرحته التي لا تقدر بثمن ، والاطمئنان على أحوالها ، جاءت ساعة الصفر ، حيث قال لها : ماذا قلتي لي عندما خطبتك المرة الأولى ؟ فترددت كثيراً وقالت له : أن ذلك الزمان قد ولى ونسيته بما فيه ، فقال لها : يجب أن تعيدي على مسمعي ما قلت ، حتى نفتح صفحة جديدة في حياتنا ، فقالت له أنسى الموضوع لا تذكرني به ، فقال لها : لابد من أن تعيدي على مسمعي ما قلت ، وبعد تصميم الرجل على ذلك وإلحاحه عليه ، رضخت للأمر الواقع ، فقامت بإعادة ما قالته سابقاً فقالت: مانيش صايدتك ولانك طيري ***ايداعيك مكتوبك وتلقى غيري – فقال له أكملي أريد الشطر الثاني من البيت ، فقالت :-
مانكش صقر الجلوة ***ومانكش طيري مرتكز عل علوة *** حق النبي والزاوية والخلوة *** زرزور زيك مايذوق شعيري.
فتنهد تنهيدة كادت أن تخرج منها أنفاسه ، فهو انتظر السنين لكي يحصل على هذه اللحظة المرة ، فقال لها : صحيح كنت لا أملك من متاع الدنيا شيء ، وهذا ليس بالعيب ولا النقصان أبداً ، فأهلي لا يملكون مالاً ولا جاهاً ، ولكن جعلت مني زرزور ، وصار الناس ينادونني بهذا الاسم ، كم هذا فظيع جداً ومقرف ، والآن ماذا تريدين ؟ لقد أصبحت صاحب مال وجاه والحال تغير ، ولكن كلمة زرزور من يسامحك عليها ، فأنا كنت أرى نفسي صقراً فحطمت كبريائي بأن جعلتني زرزور ، ما هو ردك الآن ؟ فسكتت سكوت مميت وكأنها عرفت أنها أخطأت الخطأ القاتل في حياتها ، ولكن رد الماضي مستحيل ، فالسكوت أحسن من يخرج كلام قد تكون فيه نهاية حياتها من الندم ، ترى ماذا سيكون رد الرجل ، إنها في انتظار القصاص الآن .
تنهد الرجل مرة أخرى وكأن حمل ثقيل كان جاثم على صدره ، وكأنه كان يتجرع مرارة السنين التي قضاها في الغربة ، وكلها من أجل هذه اللحظة ، فقد حان قطف الثمار ، وكأنه عاش ليرى هذه اللحظة ويأخذ بدين قديم صبر عليه وذاق الأمرين من أجله ، واللحظة التي يرد فيها الدين قد جاءت الآن .
وبعد سكوت خيم عليهما وكل منهما ينظر إلى الآخر بنظرة ترقب رهيب جداً ، من يبادر الآخر بالكلام فيكسر الصمت القاتل ، وبعد أن راجع اللحظات المرة في حياته وبسرعة فائقة كسر الصمت .
فقال لها : يحرم عليّ فتاشك ***ويحرم عليّ مرقدك وفراشك *** خوذي جمل ضمي عليه قشاشك *** وهذه الطريق وين تبي سيري .
الآن الناس والضيوف وأصحابه في انتظاره ، وأن يخرج لهم ليبلغهم أن الأمور سارت على أكمل وجه :-
وإذا بالمرأة خرجت من الخيمة ، وهي تبكي بكاء شديداً ونحيب ليس له نظير ، فصارت بلبلة في الحضور ماذا حدث ؟ ماذا حدث ؟
فأجابتهم أنه قد طلقها وحرمها على نفسه قبل أن يفعل بها ما يقوم به العرسان في ليلة الدخلة ، فقالوا لها : لماذا ؟
فقالت لهم لقد كان هناك دين له عليّ فأخذه ، وطلقني وحرمني على نفسه .
وبعدها خرج هو من خيمته وذهب إلى أصحابه و أهله الذين كانوا في انتظاره ، فروى لهم ما حدث .
فقد ضحى بحبه للمرأة من أجل كرامته ، حتى إذا قال له أحد ، أو ناداه أحد باسم الزرزور ، عرف ما حدث فيسكت بمفرده ، وانتهى هذا الاسم الذي كان يراه ذلك الرجل بأنه إهانة لرجولته وكرامته .
وهكذا بقيت الأمور فترة من الزمن ، أما الرجل فقد تزوج من إمرأة أخرى ، وعاش حياته ، وقد قيل أن تلك المرأة بقيت بدون زواج إلى أن ماتت (والله أعلم ) فقد انتهت الرواية إلى هنا .
أنظر إلى دور الشعر في الزمان السابق ، وماذا ينتج عنه من مشكلات بسبب الألفاظ الغير سوية في حق أحدهم ، وكيف تبقى له تاريخ مسجل يتناقله جيل بعد جيل .
ولا نعلم ماذا حدث بعد هذا .
ارجو أن نستفيد من هذه القصة ونأخذ عبرة منها ومن أحداثها ولا نلفظ كلام قد يجرنا إلى معضلات ليس لها حل .

والسـ عليكم ورحمة الله وبركاته ـلام



rwm hgleg hgaufd (lhkda whd]j; ,ghk; 'dvd )





اخترت لكم من مواضيعى

0 عشقتك
0 فلتخرس الألسن القذرة والبغيضة التي تنادي بخروج الثوار من طرابلس
0 الخفافيش القذرة في ثياب العزة
0 اعذروني عن غيابي بسبب وفاة والدي العزيز
0 بخصوص حقوق المرأة واضطهاد المرأة و..........
0 قصة سيدنا سليمان والمرأتان
0 حكومة - بعدها - حكومة الحبل على الغارب
0 عاشت أمي ، عاشت أمي
0 صورة
0 ذكرى دائماً بين عيني
رد مع اقتباس
قديم 01-24-2011, 04:41 PM رقم المشاركة : 2
وادي ماكس
عضو
جديد


رقم العضوية : 155567
تاريخ التسجيل : Jan 2011
عدد المواضيع :
عدد الردود :
مجموع المشاركات : 1

وادي ماكس غير متواجد حالياً

افتراضي رد: قصة المثل الشعبي (مانيش صايدتك ولانك طيري )





شكرا لك
هذا احد اشعار ابوغنانه وهو ايام الحكم العثماني




اخترت لكم من مواضيعى

رد مع اقتباس
قديم 01-24-2011, 04:49 PM رقم المشاركة : 3
ملك شباب ليبيا
عضو
متألق


الصورة الرمزية ملك شباب ليبيا

رقم العضوية : 141210
تاريخ التسجيل : Nov 2010
عدد المواضيع :
عدد الردود :
مجموع المشاركات : 439
الإقامة : فى بلد الاحرار

ملك شباب ليبيا غير متواجد حالياً

افتراضي رد: قصة المثل الشعبي (مانيش صايدتك ولانك طيري )





والله حلو اسم الزرزور وشكرا على القصة




اخترت لكم من مواضيعى

0 الاسبوع الثانى من مسابقة منتدى قصص ورويات
0 قصة حدثت فى احدى المنتديات
0 اما زلت تؤيده
0 قصة تدمع لها العين
0 صة واقعية
0 هااااام للجميع
0 الفائز الثالث بمسابقة منتدى قصص ورويات
0 مسابقة منتدى قصص ورويات
0 قصة الخادمة والتدليك
0 قصة لا تندم على قرئتها
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
مانيش, المثل, الزغبي, صايدتك, ولانك, طيري, قست

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
على راي المثل يخلق من الشبه اربعين اهههههههههه النجم اللامع نكت جديده نكت ضحك وفرفشه 11 12-28-2010 02:42 AM
مانيش عارف كنى دلوعة سبها شعر و قصائد 9 09-04-2010 09:47 PM
مانيش عارف كنى بنت فارس شعر و قصائد 4 02-12-2010 12:19 PM

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 02:43 AM.
Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0
 

الوصول السريع

طريقة عمل الكيك صورلمناظرطبيعية كيف تجعل شخص يحبك نكت مضحكة اسماء بنات ايميلات بنات صور بنات طبخات سهلة اكلات جديدة عمل ايميل على الياهو شعر حزين شعر حب وصفات لزيادة الوزن مسجات حب قوقل ايرث اسماء اولاد منال العالم نكت محششين بنات للتعارف مسجات مقالب غرائب وعجائب اجمل الصور اسماء البنات مترجم انجليزي عربي اجمل النكت كلام حلو أسماء بنات اجمل نساء العالم اسماء اطفال اناشيد طيور الجنة ايقونات الحب صور قلوب اختصارات ماسنجر مسجات شوق فوتوشوب عربي سيارات 2013 منتديات جود

تنويه : المقالات والمواد المنشورة في شباب ليبيا لاتُعبر بالضرورة عن رأي موقع شباب ليبيا ولذا لا تتحمل ادارة الموقع عن اي ماده او مشاركه - تم - او سيتم نشرها من قِبل اعضائها ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير .